Pages

Tuesday, November 12, 2013

اشمئزاز



الفترة اللي فاتت، وبما إني بنزل مظاهرات مضايقة جزء من الشارع المصري، كنت بسمع شتايم كتير بنتشتمها واتعودت، فمبقتش بدّي اهتمام ولا بتأثر بيهم.
امبارح في المسيرة، "راجل" بيسوق تكتك شتمنا، دي حاجة مش غريبة على سواقين التكاتك ولا الشتيمة كانت موجهة لي، لكنها أثارت إشمئزازي بطريقة مش طبيعية. الشتيمة مكانتش من الشتايم البسيطة، كانت شتيمة كبيرة، ولاون منطق الشتايم عامّة-كبيرة أو صغيرة- أنا أرفضه، بس دي كنت ماشية طول المسيرة ولحد دلوقتي بفكر فيها.

هو الشارع بقى قذر للدرجة دي؟ شتايم قبيحة جدا على لسان الكل وحتى مش حاسين إنهم بيعملوا حاجة غلط بمنطق ان "المجتمع" هو كدة! فين سنين التربية اللي اتربوها؟ ولا خلاص البيت كله أصبح الموضوع دة عادي بالنسبة ليهم؟ ممكن يكون الأب أو الأم بيشتموا شتايم كدة قدام أولادهم عادي، وراجل ييجي يشتم بنات لمجرد انه مش متفق معاهم في الرأي؟! فين الرجولة والشهامة اللي مصر كانت مشهورة بيها؟
دة حتى مش من الإسلام، يعني مهياش كلمة هتجرح مشاعري وأنا اللي حساسة وبكبر الموضوع وبتاع

" لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلا اللَّعَّانِ وَلا الْفَاحِشِ وَلا الْبَذِيءِ "

طب فين الشعب المصري متدين بطبعه؟
بجد بدأت أتقزز جدا من الشعب المصري دة، يا أخي خلّي لسانك نظيف مش كدة! ومش كل واحد حر، دة تلوث سمعي!

الله يرحم لما كنا بنقول :غبي" يودونا لمديرة المدرسة!

Rahma Fateen

1 comment:

Marwan Maysoor said...

فين سنين التربية اللي اتربوها؟ ماحصلش أصلًا :)